ما لا تعرفه عن الشيبس

الجمعة 3 مايو 2013
أخر تحديث : الجمعة 3 مايو 2013 - 2:41 مساءً
ما لا تعرفه عن الشيبس

غالباً ما يرغب الأولاد في تناول “الشيبس” فيما نرى أنّ الكبار يتناولونها أيضاً.

 

ولكن، الباحث في علم المأكولات مايكل موس كشف عبر صحيفة “دايلي ميل” البريطانية، أنّ ثمة أخطاراً من جرّاء تناول رقائق البطاطا المعروفة عالمياً بالشيبس، لا تقتصر على تسبّب البدانة وزيادة الوزن فحسب، بل ثمة حقائق مهمة لا ندركها، أهمها:

 

أولاً، ارتباط تناول “الشيبس” باضطرابات في نقص الانتباه وفرط الحركة.

 

ثانياً: على المستهلك أن يعرف أن شركات تصنيع “الشيبس” تعمل على طرح منتجات تحفّز الشخص على “إدمان” تناولها بطرق عدة، منها وجود مستويات عالية من النشويات والكربوهيدرات المكررة فيها، الأمر الذي يمكن أن يغيّر مستويات الغلوكوز والأنسولين في الدم، مما يؤدي تالياً إلى زيادة الجوع والرغبة في تناول كميات أكبر، أي “الإدمان” غير المباشر.

 

ثالثاً: أكّد علماء أن جهودهم في نشر ثقافة الأكل الصحي والابتعاد من إدمان “الشيبس” تنتهي دائماً بالفشل، وذلك بسبب كثرة الإعلانات المغرية والجذّابة وتعاون مشاهير في الترويج لمنتجات الشركات الكبرى، الأمر الذي يجعل الناس “مدمنين” أكثر.

 

رابعاً وأخيراً: تناول “الشيبس” بكثرة يضرّ بالجنين لدى المرأة حامل بسبب وجود مادة الأكريلاميد الكيميائيّة السامّة التي تسبّب مشكلات عند الجنين.

كلمات دليلية
رابط مختصر