بالصور فضيحة جديدة بشار للأسد وزوجته

الخميس 3 أكتوبر 2013
أخر تحديث : الخميس 3 أكتوبر 2013 - 3:17 مساءً
بالصور فضيحة جديدة بشار للأسد وزوجته

هناك مثل سوري شهير يقول ”بيقتل القتيل وبيمشي بجنازتو” هذا هو المثل الذي ينطبق على ما تبشره صفحة”رئاسة الجمهورية العربية السورية” في موقع ”فيسبوك” ، ففي الصفحة عشرات الصور لأسماء الأخرس زوجة الرئيس الأسد وهي تقوم بواجب العزاء لعائلات فقدت أحد أفرادها من جنود في الجيش النظامي أو مقاتلون من خارج الجيش ويطلق عليهم”شبيحة”.

في الصور هذه يغلب اللون الأسود لون الحداد على معظمها وفي إحداها تبدو السيدة السورية الأولى ممسكة بذراع فتى وإلى جانبه شقيقتاه اليتيمتان مثله، كتبوا: ”أكثر من 4000 عائلة شهيد تواصلت معهم السيدة أسماء الأسد حتى الآن” إضافة لكلام الصورة بأنها لأبناء ”الشهيد محمد محمود أحمد” .

جولة زوجة الأسد شملت عائلة القتيل ”عماد الدين صالح العبيد” وتظهر الصور معانقتها لزوجة القتيل ويبدو التأثر واضحا فيها من قبل الطرفين. بينما صورة أخرى أثارت انتقادات فهي لأم وأب القتيل عمر صياح المغير يبدو الأسى واضحا على وجهيهما، وسط اتهام أسماء وزوجها باستغلال آلام أهالي الشهداء لتصوير وقوفهما إلى جانب الشعب، أو اجبارهم على التصوير بغض النظر عن رأيهم في الأحداث.

والمتابع لصفحة ”رئاسة الجمهورية العربية السورية” في ”فيسبوك” يلاحظ اختلافها تماما عن حساب الأسد في موقع”أنستاغرام” للصور وما شابه، بحيث يشعر المتابع بأنه أمام صورة لمدير مؤسسة خيرية  أفنى وقته في مسعدة الناس المحتاجين، ما جعل المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف تصف ”انستاغرام” الأسد بـ”المثير للاشمئزاز” و”البعيد تمام عن واقع ما يجري”.

حيث أن الحساب مكتظ بصور للرئيس الأسد وهو يحيي أنصاره، وأخرى لزوجته وهي تزور مستشفى أو مدرسة للأطفال، أو تعقد لقاءات مع طلاب في قاعة كبيرة وهم يبتسمون، لذلك استدركت هارف بأن الحساب ”لا يعكس أبدا حقيقة الحرب الدائرة في سوريا”.

هارف أضافت في حديثها للوكالات الأميركية: ”هذه ليست سوى مناورة علاقات عامة خسيسة، وإنه لأمر مثير للاشمئزاز أن يقوم نظام الأسد باستخدام هذا الحساب للتعمية على الوحشية والمعاناة اللتين يتسبب بهما” لأن ”أنستاغرام” الأسد برأيها ”يتجاهل فظائع ارتكبت في حمص وغيرها”.

ويشار إلى أن الحساب الذي تم افتتاحه في 24 يوليو الماضي، أصبح مكتظا بأكثر من 100 صورة، معظمها ابتسامات. بعضها وهو يعمل في مكتبه أو مبتسما يلوح بيده موجها تحية إلى مناصرين، تماما كالذين نراهم مع زوجته وهي تحادثهم، وغالبيتهم فتيان أو طلاب صغار السن تهنئ الواحد منهم لنجاحه في الصف الدراسي.

وعلى بعد أمتار من بيت الأسد تبدو الصورة الحقيقية لما يجري فالمنطقة التي تعبر آمنة وهادئة لا يهنئ سكانها من سماع دوي الانفجارات أو الاعتقال والخضوع للقرارات التعسفية والحواجز

39b36eef7aaa284f5562bbcc75568c22 بالصور فضيحة جديدة بشار للأسد وزوجته ba51cad58a27f00268728fc49288e71e بالصور فضيحة جديدة بشار للأسد وزوجته

رابط مختصر